إقبال ضعيف جداً على التسجيل لـ”دبلوم البلقاء”، واعتصام لـ ذبحتونا غداً

رفع جديد للرسوم في كلية الحصن وطالب واحد فقط تقدم للبرنامج الموازي

أكدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”، أن التسجيل للدبلوم في كليات المتوسطة التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية، شهد إقبالاَ ضعيفاً جداً، حيث لم يتجاوز عدد الطلبة الذين قدموا طلبات للقبول على برنامج التنافس في كلية الحصن –على سبيل المثال- 150 طالب وطالبة، وهو رقم متواضع جداً، علماً بأن هذا الرقم مرشح للتضاؤل إلى أكثر من النصف، كون معظم الطلبة الذين قدموا طلبات للقبول يقومون بالتقديم للجامعات وللكليات الخاصة في نفس الوقت.

ولفتت “ذبحتونا” إلى أن الفضيحة الكبرى كانت في أعداد الطلبة المقبولين على الموازي، حيث لم يتقدم لهذا البرنامج سوى طالب واحد فقط في كلية الحصن. إدارة جامعة البلقاء التطبيقية وتفادياً للفضيحة، قامت بتمديد فترة التسجيل أسبوعاً آخر، على أمل ارتفاع أعداد المقدمين للطلبات على التنافس والمسجلين للموازي.

إلا أن الصدمة كانت بقيام إدارة الجامعة برفع رسوم الدبلوم للتنافس مجدداً وبعد أيام قليلة على عملية الرفع الأولى في تخصصات هندسية في كلية الحصن / إربد، حيث تم رفع هذه التخصصات في البداية من (7) دنانير لتصبح (20) دينار، لتقوم إدارةالجامعة بعملية رفع أخرى صباح يوم الخميس الماضي لتصبح الرسوم (35) دينار (مرفق نص القرار). وتساءلت “ذبحتونا” عن مغزى وأسباب قيام إدارة الجامعة بهذا الفعل.

ويعود الضعف الكبير في التسجيل نتيجة قرار إدارة الجامعة برفع رسوم الساعات للدبلوم بنسب كبيرة وصلت إلى ال400% في التخصصات الهندسية للتنافس، و200% للموازي. وأصبحت رسوم الدبلوم التنافس للتخصصات الهندسية أعلى من نظيرتها للبكالوريوس في نفس الجامعة. وهو الأمر الذي أدى إلى نفور الطلبة من التسجيل، خاصة وأن السواد الأعظم من الطلبة الذين يتجهون نحو الدبلوم هم الأكثر فقراً.

على صعيد متصل، أكدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” استمرارها في خطواتها التصعيدية لمواجهة هذا القرار، حيث تنظم الحملة صباح يوم غد الأحد وقفة احتجاجية رفضاً لقرار رفع الرسوم، أمام البوابة الرئيسية لكلية الهندسة التكنولوجية “البوليتكنيك” / ماركا الشمالية، التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية.

الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”

18 شباط 2017

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.