بالصور/ جامعة اليرموك تستضيف مؤتمراً “تطبيعياً”، وذبحتونا تطالبها بالاعتذار من الشعب الأردني

طالبت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” إدارة جامعة اليرموك، بتقديم توضيحات واعتذار رسمي لطلبتها وللشعب الأردني، وذلك على خلفية مؤتمر تطبيعي قامت الجامعة باستضافته.

وكان مركز الدراسات الإسرائيلية قد نشر على صفحته الرسمية على شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صوراً لورشة قيل أنها مخصصة لدراسة “واقع اللغة العبرية في البلاد العربية”، وتم إقامتها بالتشارك ما بين المركز والمعهد الإسرائيلي. وأظهرت الصور عدداً من الشباب والشابات أغلبهم من طلبة جامعة اليرموك تخصص اللغة العبرية.

وبمتابعة حملة “ذبحتونا” للصور المنشورة للورشة، تبين أن هذه الورشة تم عقدها في قاعة المؤتمرات التابعة لجامعة اليرموك. وقد قام مركز الدراسات الاسرايلية لاحقاً بحذف الصور المتعلقة بالورشة، ويبدو أن هذا الفعل تم بعد أن كشف ناشطون على الفيسبوك مكان عقد الورشة.

إننا في الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” نؤكد على رفضنا واستنكارنا لاستضافة جامعة أردنية “جامعة اليرموك” لحدث تطبيعي يحاول تشويه عقول طلبتنا، وغسل أدمغتهم ومحاولة تشويه الحقائق أمامهم.

إن جامعة اليرموك مطالبة بفتح تحقيق ومحاسبة المسؤولين عن السماح بعقد هكذا ورشة تطبيعية في حرم الجامعة. كما نعيد التأكيد على مطالبة إدارة الجامعة بتقديم اعتذار رسمي لطلبة الجامعة والشعب الأردني الذي قدم دماء أبنائه رخيصة في مواجهة الكيان الصهيوني ودفاعاً عن عروبة القدس وفلسطين.

يذكر بأن مركز الدراسات الإسرائيلية تأسس في عام 2014، ويتسم بعقد لقاءات مع شخصيات “إسرائيلية” وتشجيع تبادل الزيارات مع الوفود الصهيونية، وإقامة المؤتمرات والورشات المشتركة. أما المعهد الإسرائيلي فهو منظمة صهيونية تم إنشاؤها في عام 2012، ولها مقران رئيسيان في تل أبيب وواشنطن.

 

رابط الموقع الإلكتروني للمعهد الإسرائيلي:

http://www.israelinstitute.org

رابط الموقع الإلكتروني لمركز الدراسات الإسرائيلية:

http://www.cis.org.jo/

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.