“ذبحتونا” تطالب التعليم العالي بإنصاف طلبة جامعة العلوم الإسلامية

بعد حرمان المقبولين على القبول الموحد من التقدم لصندوق دعم الطالب

“ذبحتونا” تطالب التعليم العالي بإنصاف طلبة جامعة العلوم الإسلامية

طالبت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” وزارة التعليم العالي بإنصاف طلبة جامعة العلوم الإسلامية الذين تم قبولهم على قائمة القبول الموحد.

وأشارت الحملة في رسالة ستقوم بتوجيهها إلى وزير التعليم العالي الدكتور عادل  الطويسي إلى أن طلبة السنة الأولى في جامعة العلوم الإسلامية، تفاجؤوا عند تقديمهم لطلبات المنح والقروض في صندوق دعم الطالب، بعدم أحقيتهم في التقديم للصندوق كون جامعة العلوم الإسلامية ليست جامعة رسمية. علماً بأن هؤلاء الطلبة هم مقبولون على القبول الموحد، وبالتالي من حقهم التقدم لصندوق دعم الطالب.

وأكدت الحملة على أنه كان الأجدى بمجلس التعليم العالي عندما اتخذ قراراً بإدراج جامعة العلوم الإسلامية ضمن قوائم القبول الموحد، أن يدرس الملف من كافة جوانبه. فقد أدت هذه الخطوة إلى العديد من الإشكاليات سواء من ناحية المغزى والفائدة المرجوة للطالب وللتعليم العالي، من إدراجها في قائمة القبول الموحد، حيث أظهرت نتائج القبول الموحد أن أربعة تخصصات في جامعة العلوم الإسلامية لم يتقدم لها أي طالب للتسجيل، فيما باقي التخصصات كانت معدلات القبول فيها هي 65%. أي أن أي طالب قام بالتسجيل في الجامعة على القبول الموحد، تم قبوله. ما يضع علامة استفهام كبيرة حول أسباب إدخال الجامعة في القبول الموحد، والفوائد التي يجنيها الطالب والعملية التعليمية من وراء هذا القرار.

كما أن قبول الطلبة على قائمة القبول الموحد، أدى إلى حدوث حالة من الظلم بين طلبة الجامعة نفسها. فالطلبة المقبولون في الأعوام الماضية على القبول المباشر، يدفعون رسوماً تعادل ضعف الرسوم  التي يدفعها طلبة السنة الأولى المقبولين على القبول الموحد، علماً بأن معدلاتهم في الثانوية العامة متقاربة، ما يوقع ظلماً حقيقياً لطلبة السنوات السابقة، وهو الأمر الذي نأمل أن يعالجه مجلس الأمناء في الجامعة ومجلس التعليم العالي، وذلك بخفض الرسوم لطلبة السنوات السابقة الذين لا ذنب لهم في هذا التخبط من قبل إدارة الجامعة ومجلس التعليم العالي.

إننا نأمل أن تقوم وزارة التعليم العالي بإنصاف طلبة جامعة العلوم الإسلامية المقبولين على القبول الموحد والسماح لهم بالتقدم لصندوق دعم الطالب كون هذا الإجراء حقهم الطبيعي بحكم قبولهم في قوائم القبول الموحد، ولا ذنب لهم إن كانت هذه الجامعة رسمية أو غير رسمية، حيث لم تشر لجنة القبول الموحد في طلبات القبول أن من يتقدم للقبول في هذه الجامعة يفقد حقه في التقدم لصندوق دعم الطالب للحصول على منحة أو قرض.

الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”

9 تشرين ثاني 2017

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.