في لقاء جمعها بالوزير، ذبحتونا تتفق مع “التربية” على مؤتمر وطني للتعليم

بعد لقاء جمعها بالوزير، ذبحتونا تتفق مع “التربية” على مؤتمر وطني للتعليم

اجتمع وفد من الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” ممثلاً بالدكتور فاخر دعاس منسق الحملة والأستاذ عدي العزيزي بوزير التربية الدكتور فايز السعودي بحضور أمين عام الوزارة الأستاذ سطام عواد والناطق الرسمي باسم الوزارة الدكتور أيمن البركات.

وأتى اللقاء بناءاً على طلب الوزير الذي أكد على حرص الوزارة التواصل مع كافة مؤسسات المجتمع المدني ودورها في القضية التربوية باعتبار أن التربية والتعليم قضية وطنية تشاركية “نحرص على مشاركة كل المؤسسات في كافة القضايا المتعلقة بالتربية والتعليم

وتناول اللقاء قضية التعليم الخاص، حيث أكد وفد الحملة على ضرورة إقرار نظام تصنيف المدارس الذي يربط ما بين الخدمة المقدمة والرسوم المدفوعة إضافة إلى تحديد حد أعلى للربح السنوي للمدارس الخاصة، وأشار الوفد إلى أن غالبية أصحاب المدارس الخاصة ينظرون إلى العملية التعليمية كعملية ربحية فقط دون الأخذ بعين الاعتبار الهدف التربوي منها. كما نوهت الحملة إلى ما يعانيها المعلمون في المدارس الخاصة الصغيرة من ظلم سواء في الأجور أو في حرمانهم من راتب العطلة الصيفية.

وأشار وفد الحملة إلى حجم الظلم الذي يعانيه أولياء الأمور نتيجة غياب التشريعات التي تضبط رسوم المدارس الخاصة مشيراً إلى أن عدداً من هذه المدارس قامت برفع الرسوم لهذا العام دون وجود أي مبرر لذلك، كما نوه إلى أن نسبة كبيرة من المدارس الخاصة لا تترك بنداً إلا وتحقق منه الربح ابتداءاً ب”المقصف المدرسي” مروراً بالمواصلات والرحلات وليس انتهاءاً بالزي المدرسي والرسوم.

وتطرق وفد الحملة إلى المدارس الحكومية مؤكداً على ضرورة أن تكون هناك أولوية لدعم البنية التحتية للمدارس الحكومية والموارد البشرية فيها، وذلك من خلال زيادة حصة الوزارة من الميزانية العامة للدولة.

من جهته أكد الدكتور فايز السعودي بأن مدارس القطاع الخاص جزء هام وحيوي من النظام التربوي الأردني الذي يشكل 28% من حجم التعليم، حيث يبلغ عدد طلبة المدارس الخاصة ما يقارب النصف مليون طالب، وقد حققت هذه المدارس إنجازات تربوية نوعية “نعتز فيها كل الاعتزاز”. وأشار على أن هذا القطاع بحاجة لتشريعات مكملة لتنظم عمله، وأشار إلى أن الوزارة تعكف على إخراج نظام تصنيف المدارس الخاصة إلى النور قريباً.

وفيما يتعلق بالمدارس الحكومية، طرح الطرفان مجموعة من المقترحات العملية للمساهمة في الارتقاء بالتعليم الحكومي واتفقا على عقد لقاء آخر قريب للبدء في تنفيذ هذه المقترحات على الأرض.

واتفق الطرفان على أن تقوم الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” بالدعوة لمؤتمر وطني بالتنسيق مع الوزارة للبحث في سبل النهوض بالتعليم العام والخاص وتوجيه الدعوة إلى كافة الجهات المعنية من أصحاب المدارس الخاصة وأولياء الأمور ومؤسسات المجتمع المدني ونقابة المعلمين إضافة إلى وزارة التربية ووزارة التعليم العالي.

الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”

1 تموز 2012

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.