يوم الغضب الطلابي .. كيف وصلنا إلى 11/11؟!

%d8%a8%d8%a7%d9%82%d9%8a-%d9%8a%d9%88%d9%85من هنا بدأت الحكاية ..

في الأول من شباط عام 2014 .. ذبحتونا –الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة- تكشف عن توجه الجامعة الأردنية لرفع رسوم الموازي والدراسات العليا بنسب فلكية، وتدعو لملتقى وطني لمواجهته.

وفي الثاني عشر من شباط 2014، وبعد أقل من أسبوعين على بيانها، عقدت “ذبحتونا” الملتقى الوطني لرفض رفع الرسوم الجامعية بحضور ومشاركة أكثر من 30 هيئة تمثل النقابات المهنية والأحزاب ونواب وشخصيات وطنية وإعلامية وقيادات وقوى طلابية مجتمع مدني ، في مجمع النقابات المهنية وذلك تحت شعار

” معاً لرفض رفع الرسوم الجامعية وخصخصة التعليم “.

وأصدرت القوى المشاركة بياناً يؤكد على رفض أي محاولات رسمية لرفع الرسوم الجامعية .

خرج بعدها رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة ليعلن تراجع إدارة الجامعة الأردنية عن قرارها، مؤكداً على أن الجامعة ستبحث مع وزارة التعليم العالي إيجاد بدائل مالية لعملية رفع الرسوم.

إلا أنه وفي الرابع من حزيران من نفس العام، رصدت حملة ذبحتونا، قيام إدارة الجامعة الأردنية برفع رسوم الدراسات العليا بنسب تراوحت ما بين 100%-230% من خلال نشرها للرسوم الجديدة على الموقع الإلكتروني للجامعة، دون أي تصريح من قبل إدارة الجامعة بقيامها بعملية الرفع.

وبعد أسبوعين رفعت إدارة الجامعة رسوم الموازي لكافة التخصصات وبنسب تراوحت ما بين ال30%-100%

وأصدرت ذبحتونا بياناً فندت فيه كافة ادعاءات الجامعة الأردنية حول أسباب رفعها للرسوم، مؤكدة على تحقيق الجامعة أرباحاً كبيرة في البرنامج الموازي والدراسات العليا، وهو الأمر الذي يناقض تصريحات رئيس الجامعة، والتي أشار فيها إلى أن الجامعة “تخسر” في البرنامج الموازي”.

لتطلق ذبحتونا بعد ذلك سلسلة تحركات تصعيدية تحت شعار “جامعات مش شركات”، حيث أصبح هذا الشعار هو الناظم لعشرات من الفعاليات والنشاطات والتحركات التصعيدية للحملة:

%d8%a3%d8%b1%d8%a8%d8%a7%d8%ad-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%82%d8%a7%d8%b5%d9%81-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b7%d8%a7%d8%b9%d9%85-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%a7%d9%85%d8%b9%d8%a7%d8%aaفقد بدأت “ذبحتونا” فعالياتها باعتصام “نشر الغسيل” في 11 حزيران، حيث اعتصم عشرات الناشطين أمام البوابة الرئيسية للجامعة الأردنية وقاموا بنشر تفاصيل حقيقة أرباح الجامعة الأردنية.

كما نظمت الحملة فعالية ساخرة  في نفس الموقع بعد أقل من أسبوعين تحت شعار “شركات مش جامعات”.

وفي 19 حزيران عقدت الحملة ملتقى وطنياً في النقابات المهنية أكد على رفض قرار الجامعة الأردنية.

ثم أطلقت الحملة المرحلة الثانية من فعالياتها التصعيدية في 4 تموز 2014 وتمثلت بإطلاق الحملة لأكبر جدارية لرفض رفع الرسوم الجامعية
%d8%ac%d9%85%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%88%d8%a7%d9%82%d9%8a%d8%b9-4 %d8%ac%d9%85%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%88%d8%a7%d9%82%d9%8a%d8%b9-1 %d8%ac%d9%85%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%88%d8%a7%d9%82%d9%8a%d8%b93في 30 حزيران 2014 تم تسجيل أول اعتصام لطلبة الجامعة الأردنية احتجاجاً على قرار رفع الرسوم

وفي الثاني من تموز من عام 2014 ، قامت حملة ذبحتونا بدعوة الطلبة والناشطين لإرسال رسائل عبر الواتس أب إلى وزير التعليم العالي ورئيس الجامعة الأردنية تؤكد رفضهم رفع الرسوم الجامعية

%d8%b1%d8%b3%d8%a7%d8%a6%d9%84-%d9%84%d9%84%d9%88%d8%b2%d9%8a%d8%b1-%d9%88%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%a7%d9%85%d8%b9%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b1%d8%af%d9%86%d9%8a%d8%a9-1 %d8%b1%d8%b3%d8%a7%d8%a6%d9%84-%d9%84%d9%84%d9%88%d8%b2%d9%8a%d8%b1-%d9%88%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%a7%d9%85%d8%b9%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b1%d8%af%d9%86%d9%8a%d8%a9-2وفي 21 تموز 2014 تم اطلاق المرحلة الثانية من حملة الجدارية وشملت جامعات الأطراف ومن ضمنها الطفيلة التقنية، اليرموك، العلوم والتكنولوجيا إضافة إلى محافظة الزرقاء والعاصمة عمان.

وفي 23 أيلول 2014 طلبة الجامعة الأردنية يعلنون تشكيل التجمع الطلابي لإلغاء قرار رفع الرسوم ويضم اتحاد الطلبة، وكتلة التجديد العربية وأبناء العودة والاتجاه الإسلامي ومستقلين

%d8%a7%d8%b9%d8%aa%d8%b5%d8%a7%d9%85-%d9%88%d8%b2%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%8a%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%8a2 %d8%a7%d8%b9%d8%aa%d8%b5%d8%a7%d9%85-%d9%88%d8%b2%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%8a%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%8aوفي 10 آب 2014 اعتصمت حملة ذبحتونا أمام وزارة التعليم العالي تحت شعار: “أعيدوا الدعم الحكومي .. الجامعات للفقراء أيضاً” وقدمت رسالة إلى وزير التعليم العالي بهذا الشأن.

%d8%ac%d8%a7%d9%85%d8%b9%d8%a7%d8%aa-%d9%85%d8%b4-%d8%b4%d8%b1%d9%83%d8%a7%d8%aa16 %d8%ac%d8%a7%d9%85%d8%b9%d8%a7%d8%aa-%d9%85%d8%b4-%d8%b4%d8%b1%d9%83%d8%a7%d8%aa8 %d8%ac%d8%a7%d9%85%d8%b9%d8%a7%d8%aa-%d9%85%d8%b4-%d8%b4%d8%b1%d9%83%d8%a7%d8%aa9 %d8%ac%d8%a7%d9%85%d8%b9%d8%a7%d8%aa-%d9%85%d8%b4-%d8%b4%d8%b1%d9%83%d8%a7%d8%aa13 %d8%ac%d8%a7%d9%85%d8%b9%d8%a7%d8%aa-%d9%85%d8%b4-%d8%b4%d8%b1%d9%83%d8%a7%d8%aa14 %d8%ac%d8%a7%d9%85%d8%b9%d8%a7%d8%aa-%d9%85%d8%b4-%d8%b4%d8%b1%d9%83%d8%a7%d8%aa15في 12 تشرين أول 2014 أطلقت ذبحتونا المرحلة الثالثة من خطواتها التصعيدية وتمثلت بإطلاق حملة كتابة شعار #جامعات_مش_شركات ونشرها على شبكة التواصل الاجتماعي.

وفي 4 تشرين الثاني 2014 عقدت الحملة ملتقى وطنياً تحضيراً ليوم الغضب الطلابي

%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%84%d8%aa%d9%82%d9%89-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b7%d9%86%d9%8a-%d9%82%d8%a8%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b9%d8%aa%d8%b5%d8%a7%d9%852في 11/11 انطلق يوم الغضب الطلابي ، حيث كان من المقرر أن يمضي المعتصمون ليلتهم أمام البوابة الرئيسية للجامعة الأردنية ولليلة واحدة فقط.

1 3 4 5 6 7تجمهر مئات الطلبة والشباب والفعاليات الوطنية، وألقيت كلمات وردد الطلبة هتافات وأهازيج حماسية واستمر الاعتصام حيوياً ونشطاً وسط حماسة غير مسبوقة وتغطية إعلامية واسعة من الساعة الثالثة عصراً إلى أن تم فض الاعتصام بالقوة في تمام الساعة التاسعة ليلاً عبر سيناريو مسبق تم إعداده بترتيب بين الأمن الجامعي والبلطجية بحماية الأمن العام والدرك. وتعرض أربعة طلاب وطالبة للإصابة جراء إطلاق الألعاب النارية تجاههم.

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a4%d8%aa%d9%85%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%ad%d9%81%d9%8a %d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a4%d8%aa%d9%85%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%ad%d9%81%d9%8a2في اليوم التالي عقدت “ذبحتونا” مؤتمراً صحفياً أعلنت فيه استمرار احتجاجاتها وفعالياتها إلى أن يتم إسقاط قرار رفع الرسوم مستنكرة العقلية القمعية التي قامت بفض اعتصام سلمي بالقوة.

وبعد أقل من عام، عادت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة ذبحتونا لتفعيل ملف رفع الرسوم، ففي 26 آب 2015 أقامت اعتصاماً أمام رئاسة الوزراء وذلك احتجاجاً على السياسات الرسمية للحكومة والرامية لخصخصة الجامعات.

وفي 6/10/2015 عقدت الحملة لقاءً مع وزير التعليم العالي وتعهد الوزير بعدم رفع الرسوم الجامعية للعام القادم

ba3oohaفي 11 تشرين أول 2015 قامت كتلة التجديد العربية بإطلاق حملة باعوها الطلابية في الجامعة الأردنية

وفي 21 تشرين ثاني 2015 عادت حملة ذبحتونا للاعتصام مجدداً أمام البوابة الرئيسية للجامعة الأردنية بفعالية تحت شعار “المزاد”، كما قامت بتعليق يافطة “الجامعات للفقراء” على جسر الجامعة الأردنية

1212 6666 2222وفي 4 كانون الأول 2015 كان الحدث الأبرز بتنظيم الحملة لمسيرة “غير تقليدية” من وسط البلد، لتكون أول مسيرة طلابية تنطلق من خارج أسوار الجامعة منذ عشرات السنوات.

JU protest 9وفي 28 شباط 2016 أعلن تحالف القوى الطلابية في الجامعة الأردنية الإضراب المفتوح إلى أن يتم إسقاط قرار رفع الرسوم.

وفي 6 نيسان 2016 وبعد أكثر من 35 يوماً ، طلبة الجامعة الأردنية ينهون اعتصامهم المفتوح بعد تراجع الجامعة الأردنية عن قرارراتها برفع رسوم الدراسات العليا والموازي لتحقق الإرداة الطلابية إنجازاً تاريخياً.

يوم الغضب الطلابي نقطة تحول حقيقية في تاريخ الحركة الطلابية، فهو اليوم الذي أسس لإسقاط قرار رفع الرسوم في الجامعة الأردنية، وهو الأمر الذي لم يحدث سابقاً في تاريخ الحركة الطلابية.

أصبحت أهزوجة “رفعوا الأسعار” التي تغنى بها المعتصمون في يوم الغضب الطلابي، الشاهد الحي على أحداث يوم الغضب الطلابي، والأهزوجة التي يتغنى بها الطلبة حالياً في اعتصاماتهم.

الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”

11/11/2016

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.