ذبحتونا تطالب الأونروا بتشكيل لجنة تحقيق على خلفية سؤال “فيلم الهلفوت” لطلبة الصف السابع

أكدت الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” على ضرورة قيام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا” بتشكيل لجنة تحقيق على خلفية امتحان اللغة الانجليزية الموحد لطلبة للصف السابع الذي تم تقديمه يوم أمس الإثنين.
وأثار الامتحان احتجاجات واسعة في القطاع التعليمي لاحتوائه على سؤال يطلب من الطالب كتابة فقرة حول ممثل مشهور، حيث وضع الامتحان الكلمات الاستدلالية التالية: عادل امام / ممثل كوميدي مصري / 72 عاماً / فيلم الهلفوت.
واعتبرت الحملة ادراج فيلم الهلفوت المخصص للكبار فقط (+18) في مادة لطلبة لا تتجاوز أعمارهم الأربعة عشر عاماً، تثير الاستغراب والدهشة، وتضع علامة استفهام كبيرة حول المغزى والهدف من ذلك.
وفي الوقت الذي أكدت فيه الحملة أهمية تشجيع الطلبة على الاطلاع على الفنون واكتساب الثقافة الفنية، فإنها تبدي استياءها من اختيار المعنيين في الوكالة لفيلم غير مخصص للاطفال ونجزم بأن 99% من طلبة الصف السابع لم يسمعوا به كونه غير مخصص لأعمارهم إضافة إلى انه تم إنتاجه عام 1985 اي قبل اكثر من ثلاثين عاماً، كما ان الفيلم لا يحمل اية رسائل ثقافية او فكرية او اجتماعية ذات أهمية تذكر.
وطالبت الحملة بمساءلة مركز التطوير التربوي / وحدة التقويم، المسؤولة عن وضع الامتحانات وتدقيقها. كما أعربت الحملة عن تخوفها من سياسة “تطفيش” بدأت تمارسها إدارة الأونروا تجاه الطلبة وأولياء الأمور تمهيداً لإغلاق الوكالة استجابة للضغوط الأمريكية والرغبة الصهيونية.
الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”
29 أيار 2018

اترك رد